+963 11 222 96 98

+963 951 333 820

UBBAHA



حول الأمانة السورية للتنمية


حول الأمانة السورية للتنمية:
الأمانة السورية للتنمية منظمة غير حكومية وغير ربحية تعمل على تمكين المجتمعات والأفراد وإشراكهم في العمل التنموي من أجل تأدية دورهم في بناء مجتمعهم وصياغة مستقبلهم. 

تعمل الأمانة في سورية على دعم واحتضان المبادرات المجتمعية، وبناء الشراكات مع منظمات المجتمع المدني والأفراد لمناصرة القضايا التنموية، وتوسيع مساحة المجتمع المدني ودوره في التخطيط وصناعة القرار، وتشجيع المواطنة الفعالة وريادة الأعمال وثقافة التطوع، وبناء القدرات والمعرفة وتشاركها. 

تشجع الأمانة شركاءها من القطاع الخاص والمنظمات التنموية والمنظمات الدولية وجهات حكومية والمجتمعات المحليةعلى امتلاك برامج الأمانة من خلال تحديد نشاطاتها وصياغة خططها وتنفيذها 

احتضنت الأمانة منذ عام 2001 عدداً من المشاريع التنموية: فردوس، وشباب، ومسار، وروافد، والمركز السوري للبحوث التنموية، وقامت بالاستفادة من هذه الخبرة في تطوير طريقة عملها لتعميق أثرها التنموي وضمان استدامته. 

الرؤية والرسالة:

الرؤية هي مجتمع سوري يتمكن فيه كل فرد من تطويع إمكانياته بما يعود بالنفع عليه، وعلى أسرته، ومجتمعه، ووطنه.

الرسالة أن تعمل على تمكين الأفراد والمجتمعات وإشراكهم في العمل التنموي في سورية، بحيث يستفيدون منه ويحملون مسؤوليته عبر إطلاق وتنفيذ ودعم البرامج التنموية من خلال شراكات محلية ووطنية ودولية. 

الأهداف الاستراتيجية:

تحرص الأمانة على أن تحدث أثراً يفوق الأثر الذي يحدثه مجموع برامجها وذلك من خلال مجموعة من النشاطات التي تصب في نهاية المطاف في مجموعة من الأهداف بعيدة الأمد وهي: 

- انخراط الأفراد والمنظمات المحلية بفعالية للنهوض بالمجتمع والمساهمة في الجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة في سورية.

- تزويد شركاء الأمانة في القطاع التنموي بالمعلومات بشكل مستمر، والعمل على تنسيق جهودهم، وتعميق أثرهم في العملية التنموية من خلال شبكات شراكة متينة.

- استحداث منبر مشترك من قبل منظمات المجتمع الأهلي لاقتسام المعارف، وبناء القدرات، والتأثير على العملية التنموية في سورية.

- تمكين الأمانة من العمل بكفاءة وفعالية عبر الترويج لمفاهيم الاستدامة، والتطبيق الأمثل، ومعايير الامتياز بغية المضي قدماً في توسيع عملها التنموي في مختلف أرجاء سورية.

التوجه:

تسعى الأمانة إلى تعميق أثرها من خلال إشراك أوسع شريحة ممكنة من المجتمع في برامجها، واحتضان المبادرات المجتمعية، وبناء الشراكات مع منظمات المجتمع المدني والأفراد من أجل مناصرة القضايا التنموية والإصلاحية، وتوسيع مساحة المجتمع المدني ودوره في التخطيط وصناعة القرار على المستوى الوطني.

إن قيم الأمانة هي الإلهام و التمكين والإنجاز المشترك والتنوع. حيث تنظر الأمانة إلى التنمية على أنها التشارك بالمعرفة، وتحرير الإنسان، والاستفادة من كل الموارد على تنوعها، وهي حق للجميع وهي مسؤولية الجميع.

تشجع الأمانة شركاءها من المجتمعات المحلية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام وموظفي الأمانة على امتلاك برامج الأمانة من خلال تحديد نشاطاتها وصياغة خططها وتنفيذها. 

تسعى الأمانة لتطوير أسس الحوكمة بطريقة تضمن مشاركة جميع شركائها في اتخاذ القرار وقد غيرت بنيتها الداخلية وفق المبادئ والأسس التالية:

- تمليك المستفيد لأدوات تطوير بيئته.

- الاستفادة من الخصوصيات المحلية.

- تجميع الأثر على المستوى الوطني.

- حجم الأثر هو الذي يحدد حجم المؤسسة.

- ملكية المؤسسة مفتوحة للجميع.

- السعي المستمر لتطوير بيئة التنمية وتوسيع دور المجتمع المدني.

 

الشركة السورية للحرف أول شركة تنموية سورية
أحد أفراد شبكة الأمانة السورية للتنمية

Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018