+963 11 222 96 98

+963 951 333 820

UBBAHA



لمحة عن التكية السليمانية


لمحة تاريخية عن التكية السليمانية: 

- شغل قصر الأبلق الذي سكنه الظاهر بيبرس في العهد المملوكي (القرن الخامس عشر) الأرض التي أقيمت عليها التكية السليمانية.

- أسهم هذا القصر في إعمار المناطق المجاورة له لتصبح معمورة بالمباني الخاصة والعامة ومركزاً لمدينة دمشق في يومنا الحاضر.

- عن "أحمد فائز الحمصي" الباحث المختص بآثار دمشق: "يُعد هذا القصر من أشهر القصور التي بنيت حول سور دمشق القديمة،

- جدده الملك الظاهر بيبرس وبقي على حاله حتى زمن السلطان التركي سليمان القانوني الذي أمر بهدمه بعد أن آل إلى السقوط فأقيمت مكانه التكية السليمانية، وقد استعملت حجارة الأبلق في بناء التكية". 

- قام بتصميم التكية السليمانية المعماري "معمار سنان" وهو من أشهر المعماريين العثمانيين. 

- أمر ببناء التكية السليمانية الكبرى السلطان سليمان القانوني عام 1554م وذلك مكان قصر الظاهر بيبرس المعروف بقصر الأبلق بدمشق وانتهى بناؤها عام 1559م، أما التكية السليمانية الصغرى والملحقة بالتكية الكبرى فقد بنيت عام 1566م لتكون مدرسةً. 

- شُيّدت التكية على ركام قصر الأبلق، واستُخدمت حجارته السوداء والبيضاء في بنائها.

تضم التكية قسمين:

1- التكية الكبرى: تتألف من مسجد وباحة واسعة مرصوفة بالأبلق وفي الجهة المقابلة لها بناء يحتوي على مطبخ ومستودعات وحدائق من كافة الأطراف.

2- التكية الصغرى: تتألف من مدرسة وباحة واسعة تحيط بها أروقة وغرف تغطيها قباب وقبوات متعددة وكانت مأوى لطلبة العلم وللغرباء. تضم التكية السليمانية الصغرى ومنذ سبعينيات القرن الماضي سوق المهن اليدوية حيث يتواجد فيها عدد من حرفيي دمشق بمهنهم اليدوية الأصيلة مثل البروكار الدمشقي، وصناعة الزجاج التقليدي، والنحاسيات، والموزاييك الشامي، والزجاج اليدوي...الخ.

الشركة السورية للحرف أول شركة تنموية سورية
أحد أفراد شبكة الأمانة السورية للتنمية

Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018